img
img

عشرين مدينة عربية تعتمد الميثاق العربي لتحالف مدن التنمية العربية المستدامة

by Admin28 مايو 2017

بلغ إجمالي المدن العربية التي وقعت على الميثاق العربي لتحالف مدن التنمية المستدامة والذي أقترحه مركز البيئة للمدن العربية التابع لبلدية دبي 20 مدينة عربية والذي من خلاله يتعهد عمداء هذه المدن وممثليهم على التعاون والتحالف لتحقيق غايات الميثاق والتي تم إعدادها من أجل الاسترشاد بها والعمل على تحقيق رؤية عالمية وخارطة طريق مستقبلية للمدينة العربية وتشمل العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتطوير المدن وتطوير التوجهات الإستراتيجية لإيجاد بيئة مستدامة والإنسان أولوياتنا. كما تشمل غايات الميثاق تبني استخدام التكنولوجيا النظيفة الصديقة للبيئة وتعزيز التوعية و التثقيف البيئي لأفراد المجتمع إضافة إلى تطوير فرص الشراكات المؤسسية و تبادل الخبرات صرح بذلك حسين الفردان مدير مركز البيئة للمدن العربية التابع للبلدية. وقال :إن الميثاق يشمل كذلك الالتزام بالابتكار و الإبداع و ريادة الأعمال وتحفيز البحث العلمي و ترويج شراكات مع مؤسسات التعليم و الابحاث الجامعية وبناء نظام الحوكمة الرشيدة لبيئة مستدامة وضروة الاستثمار في بناء الموارد البشرية الخبيرة. والمدن الموقعة هي دبي والقاهرة والمحرق والمنامة ونواكشوط والرباط وعمان وبغداد والرياض والبصرة والقدس وأربد والزرقاء وحلحول والحسيمه والكرك وأميده وتماره وأشار الفردان إلى أن الميثاق العربي لتحالف مدن التنمية المستدامة كان قد تم أعتماده في البيان الختامي للمؤتمر العام لمنظمة المدن العربية التوصية النهائية باعتماد الميثاق العربي لتحالف مدن التنمية المستدامة كخارطة طريق لاستدامة المدن العربية تحت شعار ( ملتزمون بصناعة مدينة المستقبل وتحقيق أمنيات الأجيال ) وإيمانا من جميع المدن المشاركة بأهمية العمل نحو تحقيق الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تحافظ على البيئة العالمية وتحقيق الاستدامة المتوازنة في أبعادها التنموية والاقتصادية ورفاهية المجتمع وتحافظ على البيئة ومواردها الطبيعية لتنعم بها الأجيال العربية القادمة . وأوضح أن لمركز البيئة للمدن العربية حضورا فاعلا في اجتماعات المجلس الدائم وكذالك جلسات المؤتمر العام واجتماعات مجلس أمناء مركز البيئة للمدن العربية وقد قام المركز بتقديم عروض تقديمية تعريفية بالمركز أمام عمداء المدن العربية وقام بتنظيم ورشة عمل بعنوان ( مستقبل المدن العربية ) تم من خلالها استعراض تجارب لمدن طبقت إستراتيجيات تنموية مستدامة على المستوى العربي والعالمي أنتجت معدلات عليا من رفاهية المجتمعات والارتقاء بمؤشرات التنمية المستدامة على المستوى العالمي .